Smiley face
حالة الطقس      أسواق عالمية

محتوى القصة من رويترز يشير إلى أن شركة جون لويس بارتنرشيب تسعى إلى تقليل قلق المتقدمين للوظائف عن طريق نشر أسئلة المقابلة عبر الإنترنت لكل دور. تأتي هذه الخطوة في ظل صعوبة العديد من أصحاب العمل في العثور على الكوادر المناسبة في سوق العمل الضيقة. ويأمل الشركة أن تساهم هذه الخطوة في مساعدة المرشحين على التحضير بشكل أفضل وأداء أفضل خلال المقابلات، مما يوسع حوض التوظيف. يشير تقرير الخبراء إلى أن السؤال المسبق يمكن أن يكون مفيدًا للمرشحين الذين لديهم الإمكانات للتألق في الوظيفة ولكنهم يعانون من مهارات محددة أو نقص في الثقة أو التجربة.تقوم شركة جون لويس بتقديم أسئلة تفصيلية من البداية، وهي تابعة لمواكبة الاتجاه الحالي للتوظيف المعتمد على المهارات بدلاً من الأقدمية التعليمية. وتعتبر القرارات المبكرة بخصوص الأسئلة خطوة غير تقليدية ومثيرة للاهتمام، ويمكن أن تكون بداية لاتجاه إيجابي جديد. يشير الخبراء إلى أن هذه الخطوة توفر أفضلية للمرشحين بقوى مختلفة، وتؤكد على أن عملية المقابلة ليست ضمانًا للحصول دائمًا على أفضل المرشحين. على الرغم من ذلك، يجب على الشركات أن تكون حذرة في منح مزيد من المعلومات التي قد تعطي فرصة لبعض المرشحين في الاستفادة منها بشكل غير عادل. يجب أن تأخذ الشركات أيضًا في اعتبارها استخدام الذكاء الاصطناعي التوليدي من قبل المرشحين لإعداد إجابات غير ملكية. تشير القصة إلى أن المقابلات هي جزء واحد فقط من العملية ولا تعد ضمانًا بالحصول دائمًا على أفضل المرشحين. تقوم شركة جون لويس بقيام المرشحين بالتحقيق الكبير أثناء عملية المقابلة بطرح أسئلة إضافية وثنائية وتقنية متخصصة. تشير التقارير إلى أن هذا النهج سيؤدي إلى تعيينات أفضل وأكثر كفاءة على المدى الطويل.

شاركها.
© 2024 خليجي 247. جميع الحقوق محفوظة.