Smiley face
حالة الطقس      أسواق عالمية

قام وفد من مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة بزيارة منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) في الرباط، المغرب، برئاسة جمال بن حويرب. وتم استقبال الوفد من قبل الدكتور سالم بن محمد المالك، المدير العام للمنظمة، حيث تم بحث سبل تعزيز التعاون بين الطرفين بموجب اتفاقية تم التوقيع عليها في شهر مارس 2023. وتهدف هذه الاتفاقية إلى تعزيز التعاون الثنائي بين المؤسسة والمنظمة لدعم مسارات التنمية المعرفية وتحسين ترتيب دول المنظمة في مؤشر المعرفة العالمي.
الجانبان ناقشا تحديات البيانات الواردة في تقرير “مؤشر المعرفة”، وأهمية تحديث البيانات لتعزيز التطور المحقق في المجالات المعرفية. وتمت مناقشة مشاركة المسؤولين عن المؤشر في مؤتمر وزراء التربية والتعليم في العالم الإسلامي في عمان، بالإضافة إلى مشاركة “الإيسيسكو” في دورة المقبلة من “قمة المعرفة” بدبي. ودرس الجانبان إمكانية عقد ورش عمل لخبراء الدول الأعضاء في “الإيسيسكو” لتعريفهم بآليات عمل “مؤشر المعرفة”.
قال جمال بن حويرب، إن هذه الزيارة تأتي في إطار جهود مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة في تعزيز التعاون مع مختلف المؤسسات والمنظمات في مجال التنمية المعرفية. ويرى في هذه الزيارة فرصة لدفع التقدم وتعزيز الابتكار في المجال المعرفي في ظل التحديات المتنامية التي يواجهها العالم. تهدف الزيارة لتعزيز التعاون والتضافر بين الجهات المختلفة لتحقيق تطور في مجال التعليم والعلوم والثقافة على الصعيدين المحلي والدولي.
يشهد القطاع المعرفي تسارعًا في التطور، مما يجعل التعاون والتضافر بين الجهات أمرًا ضروريًا للتعامل مع هذه التحديات. وتأتي هذه الزيارة كجزء من مساعي المؤسسة لتعزيز التعاون في مجال التنمية المعرفية، ودفع عجلة التقدم والابتكار في مواجهة التحديات الحالية التي تواجه المجتمع العالمي. ويعكس هذا التعاون بين المؤسستين رغبة في تعزيز الشراكات الإقليمية والدولية لتعزيز تطور القطاع المعرفي وتحقيق التقدم في مجال العلوم والتعليم والثقافة.
من المهم دفع عجلة التقدم والتطور في مجال التعليم والعلوم والثقافة، خاصة في ظل التحديات المستمرة التي يواجهها العالم. لذلك، تعتبر زيارة وفد مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة إلى إيسيسكو في المغرب خطوة هامة نحو توطيد التعاون وتعزيز الابتكار في مجالات مختلفة. ومن المتوقع أن تسهم هذه الزيارة في تعزيز العلاقات الثنائية بين المؤسستين وتحقيق تقدم في مسارات التنمية المعرفية لدول المنظمة.

شاركها.
© 2024 خليجي 247. جميع الحقوق محفوظة.