Smiley face
حالة الطقس      أسواق عالمية

شارك وزير الطاقة الأمير عبدالعزيز بن سلمان في الجلسة الحوارية الرئيسية في منتدى طشقند الدولي الثالث للاستثمار بحضور رئيس جمهورية أوزبكستان شوكت ميرضيائيف وأشاد بالعلاقات الوثيقة بين البلدين وحث على تعزيز التعاون في مجال الطاقة والاقتصاد وأشار إلى أهمية التنمية المستدامة وتنويع الاقتصاد لبناء مستقبل مزدهر للبلدين.

أوضح الأمير عبدالعزيز بن سلمان أن اللقاء الذي جمع ولي العهد السعودي مع الرئيس الأوزبكي في الرياض سنة 2022 شكل نقطة تحول في العلاقات بين البلدين وأكد أهمية قطاع الطاقة في تلك العلاقات، خاصة في مجال الطاقة المتجددة حيث بلغت الاستثمارات في هذا المجال أكثر من 14 مليار دولار لإنتاج 11 جيجاواط من الكهرباء.

وأثنى الوزير على تفاني أوزبكستان في السعي نحو تحول عادل ومنصف للطاقة متوافقًا مع توجهات المملكة، وأكد على التزام البلدين بأمن الطاقة ودورهما في مواجهة التحديات المشتركة كالتغير المناخي. كما أشار إلى دور الشركات السعودية في تعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين وتوجيه الاستثمارات نحو الطاقة المتجددة.

وبخصوص استراتيجية أوزبكستان 2030 ورؤية المملكة 2030، أكد الأمير عبدالعزيز بن سلمان أنهما تهدفان إلى تطوير الاقتصاد وتعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين. وأبرز الجهود المشتركة بينهما في مجال تنمية القطاعات الاقتصادية المختلفة وتحقيق التنمية المستدامة.

بالإضافة إلى ذلك، أكد الأمير عبدالعزيز بن سلمان على أهمية العمل المشترك من أجل تعزيز الاقتصاد وتحقيق الاستدامة في مجال الطاقة وتنويع مصادر الطاقة. وأشار إلى التزام البلدين بالحفاظ على البيئة ومواجهة التحديات البيئية بشكل جماعي من خلال تبادل المعرفة والتكنولوجيا في هذا المجال.

وختم الوزير عبدالعزيز بن سلمان بتأكيد على أن التعاون الاقتصادي بين السعودية وأوزبكستان يعكس التزامهما المشترك ببناء علاقات قوية ومستدامة في مختلف المجالات بما يعود بالنفع على البلدين وشعبيهما ويعزز الاستقرار الاقتصادي والبيئي للمنطقة بشكل عام.

شاركها.
© 2024 خليجي 247. جميع الحقوق محفوظة.