Smiley face
حالة الطقس      أسواق عالمية

تصدرت أفلام قديمة بعمر أربع سنوات قائمة أكثر الأفلام مشاهدة على Netflix في الأسبوع الماضي، حيث حافظ فيلم “Rebel Moon” لزاك سنايدر وفيلم “Anyone But You”، الذي لقي انتقادًا لكنه حقق شعبية كبيرة، على مواقعهما في الصدارة.
تمكنت أفلام “Smurfs: The Lost Village” و”Lifemark” و”Hotel Mumbai” من دخول قائمة أفلام Netflix العشر الأولى لأول مرة في الأسبوع الماضي رغم كونها أفلام قديمة لم يتم إضافتها حديثًا إلى قائمة Netflix.
فيلم “Smurfs: The Lost Village”، الذي صدر عام 2017 وهو الفيلم الأحدث في سلسلة أفلام السنافر، حقق شهرته الأولى على Netflix محتلا المرتبة السابعة بعدما حقق 3.7 مليون مشاهدة في الأسبوع الماضي بعد إعلان شركة بارامونت عن إصدار فيلم جديد في السلسلة في عيد الحب 2025.
تصدر الفيلم الدرامي “Lifemark”، الذي صدر في عام 2022 ويتناول قصة شاب يعيد الاتصال بوالدته البيولوجية، قائمة أفلام Netflix الأكثر مشاهدة بالمرتبة الثامنة بعد أن حقق 3.5 مليون مشاهدة في الأسبوع الماضي.
تصدر فيلم الحركة بطولة ديف بيتيل، الذي أثارت أعماله الجديدة الفيلم الإثارة الناجح “Monkey Man”، قائمة الأفلام الأكثر مشاهدة على Netflix بالمرتبة التاسعة بعدما حقق فيلمه القديم “Hotel Mumbai” 2.8 مليون مشاهدة في الأسبوع الماضي.
واحتل فيلم “Glass”، الذي صدر عام 2019 من إخراج إم. نايت شيمالان، المرتبة العاشرة على قائمة الأفلام الأكثر مشاهدة على Netflix منذ أربعة أسابيع.

منذ إطلاقها قبل أربعة أسابيع، حافظ الجزء الثاني من سلسلة “Rebel Moon” لزاك سنايدر على صدارة قائمة أكثر الأفلام مشاهدة على Netflix مع 18.8 مليون مشاهدة، تلاه فيلم الكوميديا الرومانسية “Anyone But You” في المرتبة الثانية بعدما حقق 10.6 مليون مشاهدة. على الرغم من عدم نجاح الفيلم لدى النقاد حيث حصل فقط على تقييم إيجابي بنسبة 55% على Rotten Tomatoes، إلا أنه أثار ضجة في ثقافة البوب. ارتفعت شعبيته بسرعة عبر TikTok وحقق نجاحًا كبيرًا في شباك التذاكر حيث حقق إجمالي إيرادات بلغت 88.3 مليون دولار على الصعيد المحلي، متجاوزًا ميزانيته التي بلغت 25 مليون دولار. احتل فيلم “Woody Woodpecker Goes to Camp” المركز الثالث بعدما حصل على 9.2 مليون مشاهدة، متبوعًا بـ”Rebel Moon – Part One” (6 مليون مشاهدة)، “What Jennifer Did” (5.2 مليون مشاهدة)، وظهر فيلم “Hack Your Health: The Secrets Of Your Gut” لأول مرة في المرتبة السادسة الأسبوع الماضي بـ 4.4 مليون مشاهدة.
من المفاجئ أن فيلم “Hotel Mumbai” الذي يقوم ببطولته بيتيل مستوحى من أحداث حقيقية. تم إلهام الفيلم من وثائقي يروي قصة الهجمات الإرهابية التي ضربت مدينة مومباي في عام 2008 وأسفرت عن مقتل 174 شخصًا. من بين المواقع التي تعرضت للهجوم كان فندق تاج محل بالاس الفاخر، حيث انفجرت عدة قنابل وعلق الضيوف والموظفون في الفندق لثلاثة أيام بينما يجول الإرهابيون في المبنى. تم سرد عدة قصص بطولية بعد الحادث، بما في ذلك قصة موظفي المطبخ الذين شكلوا درعًا بشريًا لمساعدة الضيوف على الهروب. ويُقال إن رجلًا واحدًا، مدير الفندق كارامبير سنغ كانغ، واصل العمل لإنقاذ الآخرين بعد وفاة زوجته وأطفاله في حريق أضرمه الإرهابيون. يقوم بيتيل بدور موظف في “Hotel Mumbai” بجانب الممثلين آرمي هامر، نازانين بونيادي، وأنوبام كير.

شاركها.
© 2024 خليجي 247. جميع الحقوق محفوظة.