Smiley face
حالة الطقس      أسواق عالمية

هبطت كبسولة فضاء روسية تحمل امرأتين ورجلا بأمان في سهول كازاخستان يوم السبت بعد رحلاتهم على متن محطة الفضاء الدولية. وقد كانت سفينة الفضاء Soyuz MS-24 تحمل الروسي أوليغ نوفيتسكي، والأمريكية لورال أوهارا، والبيلاروسية مارينا فاسيليفسكايا. هبطت الكبسولة جنوب شرق بلدة دزيجازغان النائية في تمام الساعة 12:17 مساءً بتوقيت كازاخستان. وبقي الآخرون في المحطة الفضائية هم رواد الفضاء من وكالة الفضاء الأمريكية مايكل بارات وماثيو دومينيك وتراسي دايسون وجينيت ايبس، بالإضافة إلى رواد الفضاء الروس نيكولاي تشوب وألكسندر جريبنكين وأوليغ كونونينكو. وصلت أوهارا إلى محطة الفضاء الدولية في 15 سبتمبر 2023، حيث قضت ما مجموعه 204 يومًا هناك، بحسب ما أعلنت وكالة الفضاء الأمريكية ناسا.

وكان من المقرر أن يطلق نفس الطاقم في 21 مارس، ولكن تم تأجيل الإطلاق نتيجة لحدوث انخفاض في الجهد الكهربائي في مصدر الطاقة في اللحظة الأخيرة. وجاء ذلك بعد تأخير لمدة يومين بسبب هذه المشكلة، مما أدى إلى رحلة ذات 34 مدارًا حوالي الأرض قبل وصولهم إلى المحطة الفضائية. ولو كان الإطلاق قد جرى كما كان مخططًا له، فإن الرحلة كانت ستكون أقصر بكثير، حيث كان يتطلب فقط مدارين فقط.

تعد المحطة الفضائية، التي كانت تمثل رمزًا للتعاون الدولي بعد نهاية الحرب الباردة، الآن واحدة من آخر المجالات المتبقية للتعاون بين روسيا والغرب في ظل التوترات بسبب العمل العسكري المنغني لموسكو في أوكرانيا. يأمل ناسا وشركاؤها في مواصلة تشغيل المحطة الفضائية حتى عام 2030. واستمرت روسيا في الاعتماد على إصدارات معدلة من صواريخ تصميم سوفيتي لأقمار الاتصالات التجارية، فضلا عن طائرات الفضاء والبضائع إلى المحطة الفضائية.

شاركها.
© 2024 خليجي 247. جميع الحقوق محفوظة.