Smiley face
حالة الطقس      أسواق عالمية

استضاف جناح مجلس حكماء المسلمين في معرض أبوظبي الدولي للكتاب لعام 2024، الدكتورة وداد بوشماوي، الحائزة على جائزة نوبل للسلام عام 2015 وعضو لجنة تحكيم جائزة زايد للأخوة الإنسانية لعام 2023، والدكتورة نورة الكربي، في ندوة بعنوان “الأخوة الإنسانية.. نماذج عالمية”. وتحدثت بوشماوي عن ضرورة تأسيس جيل جديد من العالم المفتوح على الآخر اجتماعياً وثقافياً وحضارياً، قادر على تحمل المسؤولية وتعزيز صناعة السلام والتسامح.
استعرضت الدكتورة نورة الكربي أهمية قيم التسامح كمسار وحيد للتخلص من الصراعات والنزاعات، مشيرة إلى أنه يتطلب جهوداً مستمرة تتسم بالحكمة والرشد وتكريم الإنسانية. وأكدت على أن التسامح هو السبيل الوحيد لتحقيق السلام وبناء مجتمعات متعددة الثقافات والجنسيات.
تميزت الندوة بتسليط الضوء على أهمية العمل المشترك بين الثقافات والحضارات لتحقيق الازدهار والتقدم، وكذلك دور التسامح في تعزيز الوحدة والتعايش السلمي بين أفراد المجتمع. وشددت الدكتورتان على أهمية تفعيل القيم الإنسانية والاجتماعية في بناء علاقات إيجابية بين الناس وتعزيز ثقافة الحوار والتعاون.
تحدثت الدكتورة وداد بوشماوي عن الدور الرئيس الذي يلعبه الشباب في تعزيز قيم التسامح والتعايش السلمي في المجتمعات، والحاجة الملحة لإشراكهم في صناعة القرار والعمل على تعزيز الحوار بين أفراد المجتمع. وأكدت أهمية توجيه الاهتمام والدعم للشباب لتمكينهم من الانخراط بفعالية في بناء مستقبلهم ومستقبل المجتمع.
في ختام الندوة، أشادت الدكتورتان بجهود مؤسسة جائزة زايد للأخوة الإنسانية في تكريم وتشجيع الأفراد والمؤسسات التي تعمل على تعزيز قيم التسامح والتعايش السلمي، مؤكدتين على أهمية دعم هذه الجهود وتشجيع المبادرات التي تساهم في بناء مجتمعات متسامحة ومتعايشة.
توصلت الندوة إلى أهمية تعزيز ثقافة الحوار والتعاون بين الثقافات والحضارات، وضرورة العمل المشترك لتحقيق الازدهار والتقدم المشترك في المجتمعات. وشددت الدكتورتان على أن التعايش السلمي وقيم التسامح هي الطريق لتحقيق السلام والاستقرار في العالم، وتحقيق التنمية المستدامة والعدالة الاجتماعية.

شاركها.
© 2024 خليجي 247. جميع الحقوق محفوظة.