Smiley face
حالة الطقس      أسواق عالمية

افتتحت مدينة البليدة معرضاً للزهور يوم السبت 27 أبريل الماضي، وهي مدينة تعتبر موطناً لمعظم الزهور والنباتات الطبية الأكثر ندرة في الجزائر. وتمثل هذه الفعالية محاولة لإحياء تقاليد المدينة وتعريف الأجيال الجديدة بتاريخها وتراثها الغني. وشهد موكب افتتاح المعرض مشاركة فتيات متزينات بزهور وحاملات ورود ومواطنين يرتدون ملابس تقليدية ويركبون خيولاً في الشوارع.

صرح رئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية البليدة، رشدي عوف، بأن المعرض يهدف إلى تعريف الشباب بتاريخ المدينة وتراثها بهدف المحافظة على أصولها وتاريخها. وأكد أهمية إعطاء الأولاد والشباب فرصة لمعرفة تراث مدينتهم وتقديره لتمكينهم من الحفاظ على تاريخ المدينة والمحافظة عليه. وأشار إلى أن مدينة البليدة تعتبر “مدينة الورود” وأن الورود تعطي للمدينة حياة وجمالاً لذا يجب الحفاظ عليها.

حظي معرض الزهور بإقبال كبير من الزوار خلال هذا الربيع، حيث حضر العديد من العملاء لشراء الزهور والنباتات التي يعتقدون أنها تجلب لهم طاقة إيجابية في منازلهم. ويعتبر المعرض فرصة للمواطنين لاختيار وشراء الأنواع المفضلة من الزهور والنباتات التي تجعل منازلهم أكثر جمالاً ورونقاً. وتستمر فعاليات المعرض التي تنظمها بلدية البليدة حتى 24 مايو الجاري، مما يتيح الفرصة للمزيد من الناس للاستمتاع بمشاهدة الزهور وشراء النباتات.

تهدف مبادرة معرض الزهور في مدينة البليدة إلى الحفاظ على التراث والثقافة المحلية ونقلها إلى الأجيال الجديدة. ويعتبر المعرض فرصة للتعرف على الأنواع المحلية من الزهور والنباتات وتعزيز الوعي بأهمية الحفاظ على التراث البلدي. ويعكس مشاركة الشباب والأطفال في هذا الحدث أهمية الاهتمام بالتاريخ والتراث وتعزيز الانتماء للمجتمع والمدينة.

بالتالي، يعد معرض الزهور في مدينة البليدة فرصة للاحتفال بجمال الطبيعة المحلية وتعزيز الوعي بأهمية الحفاظ على التراث والثقافة المحلية. ويعكس هذا الحدث التفاعلي بين الشباب والمجتمع المحلي، ويساهم في نقل التقاليد والقيم الثقافية إلى الأجيال القادمة للمساهمة في بناء مجتمع غني بالتراث والثقافة. ويبرز المعرض أهمية الزهور والنباتات في إضفاء الجمال والحياة على المدينة، ويشجع على الاهتمام بالزراعة والبيئة والحفاظ على الطبيعة المحلية.

شاركها.
© 2024 خليجي 247. جميع الحقوق محفوظة.