Smiley face
حالة الطقس      أسواق عالمية

انطلقت دورة الثامنة من تحدي القراءة العربي بمشاركة 28 مليون طالب وطالبة من 50 دولة مختلفة، بزيادة تبلغ 13.7٪ مقارنة بالدورة السابقة. تعد هذه المبادرة أكبر مشروع في العالم لتعزيز قراءة الطلاب، وقد أشاد سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بالمشاركة الضخمة في هذه الدورة، حيث شاركت 229 ألف مدرسة في هذا التحدي الكبير.

تعكس زيادة المشاركين في تحدي القراءة العربي نجاح المبادرة في نشر حب المعرفة والقراءة بين الأجيال الجديدة، مما يسهم في تطوير المجتمع العربي. وتهدف هذه المبادرة إلى تعزيز القراءة بين الطلبة وتعزيز اللغة العربية وثقافتها، وتحفيز الشباب على استخدامها في حياتهم اليومية، مما يشجعهم على متابعة تعليمهم وتطوير قدراتهم.

يتضمن تحدي القراءة العربي مراحل تصفية مختلفة لاختيار أبطاله، حيث يتنافس الطلاب والطالبات على قراءة وتلخيص 50 كتاباً، ويتقدم الفائزون إلى المراحل التالية حتى يتم اختيار الأبطال على مستوى الدول، مما يعزز الحب للقراءة والاطلاع بين الطلاب.

يتم تكريم الأبطال والمدارس المتميزة في تحدي القراءة العربي بجوائز قيمة تصل إلى 500 ألف درهم، إضافة إلى جوائز أخرى مثل 200 ألف درهم للفئة ذوي الهمم، ومليون درهم للمدرسة المتميزة. وتسعى المبادرة إلى ترسيخ حب المعرفة والقراءة والاطلاع بين الأجيال الجديدة وتزويدهم بالمهارات الضرورية للمساهمة في بناء مستقبل أفضل.

يعتبر تحدي القراءة العربي مشروعًا رائدًا في تعزيز القراءة والثقافة بين الشباب العربي وتشجيعهم على البحث والقراءة. ويساهم هذا التحدي في تحسين الوعي الثقافي وتنمية مهارات الطلاب، مما يسهم في بناء مجتمع مثقف وواعٍ.

شاركها.
© 2024 خليجي 247. جميع الحقوق محفوظة.