Smiley face
حالة الطقس      أسواق عالمية

تم خلال اجتماع مجلس جامعة الملك خالد برئاسة الدكتور سعد بن محمد بن دعجم، إقرار تحديث برنامجي ماجستير الآداب في الترجمة وماجستير علوم المختبرات الإكلينيكية، بالإضافة إلى الضوابط والسياسات والقواعد المنظمة للعملية التعليمية. وأكد وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور حامد بن مجدوع القرني أن الاجتماع تناول عددًا من الموضوعات المهمة وتم اتخاذ القرارات اللازمة بشأنها، بما في ذلك إقرار الضوابط المنظمة للبرامج المخصصة ذاتيًّا والشهادات المصغرة.

كما تم خلال الاجتماع الموافقة على شروط قبول برامج التجسير بالجامعة، بالإضافة إلى إقرار الضوابط المنظمة للبرامج الفرعية Minor والتخصصات المزدوجة Double Major والبرامج البينية Interdisciplinary Programs، وكذلك الضوابط المنظمة للشهادات المصغرة Microcredentials بالجامعة. وتم أيضًا اعتماد التوصيات وإقرار عدد من القرارات الهامة لتعزيز جودة التعليم العالي وتحسين العملية التعليمية والبحثية بالجامعة.

يهدف التحديث لبرنامجي ماجستير الآداب في الترجمة وماجستير علوم المختبرات الإكلينيكية إلى تحسين المعايير التعليمية وضمان تنويع وتطوير البرامج الأكاديمية لتلبية احتياجات سوق العمل والنهوض بمستوى المعرفة والتقنية في هذين المجالين. وقد تم العمل على تحديث البرامج وتصميم الضوابط المنظمة لها لضمان تحقيق هذه الأهداف وضمان تحقيق التميز والجودة في المرحلة الجامعية.

يأتي هذا التحديث ضمن سعي الجامعة المستمر للتطوير والتحسين المستمر في جميع جوانب العملية التعليمية والبحثية، بهدف تحقيق رؤية واستراتيجية الجامعة في إعداد وتأهيل الكوادر البشرية المؤهلة والمتخصصة لسوق العمل المتطلبات الحديثة والمستجدة. ويعكس هذا التحديث التزام الجامعة بالارتقاء بمستوى التعليم العالي ومواكبة التحديات الراهنة والمستقبلية.

من المهم أن تكون البرامج الأكاديمية متماشية مع احتياجات سوق العمل وأن تضمن تنويعًا وتحسينًا مستمرًا للمعرفة والتقنية في المجالات المتخصصة. وتعتبر الضوابط والسياسات المنظمة التي تم إقرارها خلال هذا الاجتماع جزءًا أساسيًا في تحقيق هذه الأهداف وضمان توافق البرامج مع متطلبات الحاضر والمستقبل.

بهذا التحديث وإقرار الضوابط والسياسات المنظمة، تؤكد جامعة الملك خالد على التزامها بضمان جودة التعليم العالي وتحقيق التميز والابتكار في تقديم البرامج الأكاديمية. وتظهر هذه الخطوة التطور المستمر الذي تشهده الجامعة في مسيرتها التعليمية والبحثية، مما يساهم في تعزيز مكانتها كإحدى الجامعات الرائدة في المملكة العربية السعودية والمنطقة.

شاركها.
© 2024 خليجي 247. جميع الحقوق محفوظة.