Smiley face
حالة الطقس      أسواق عالمية

تستثمر Novo Holdings، الشركة الأم لصانعي أدوية فقدان الوزن Ozempic وWegovy، الملايين لإنشاء مركز عالمي للابتكار في تقنية الكم في الدانمرك. وتهدف هذه الخطط إلى ثورة في مجال الرعاية الصحية وغيرها من علوم الحياة، حيث تستثمر Novo Holdings مبلغ 1.4 مليار كرونة دنمركية (188 مليون يورو) في بناء مركز للشركات الناشئة متخصصة في التكنولوجيا الجديدة بما في ذلك الحوسبة الكمية. ويمكن للحواسيب الكمية، القادرة على إجراء حسابات علمية قد تستغرق أجهزة الكمبيوتر العادية آلاف السنين لإنجازها، تسريع تطوير الأدوية وغيرها من علوم الحياة. يعبر صاحب الشركة Novo Holdings عن اهتمامه بهذه التقنيات الكمية وتطورها في الوقت الحالي، خاصة في منطقة الدول الشمالية.

وتعتبر Novo Holdings الشركة الأم لأكبر شركة في أوروبا، Novo Nordisk، المعروفة بأدويتها لفقدان الوزن ومرض السكري. ويقال في بيانهم الصحفي أنها تهدف إلى دمج تجربتها الطويلة في تطوير نظام العلوم الحيوية في الدول الشمالية مع أنشطة التقنيات الكمية والتزام مؤسسة Novo Nordisk Foundation لخلق منصة قوية لبناء الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا الكمية. ويعد الهدف النهائي هو إنشاء وتطوير شركات تكنولوجيا كمية قوية في الدول الشمالية، حسبما أوضح سورين مولر، الشريك الإداري في استثمارات البذور في شركة Novo Holdings. ويأتي هذا الاستثمار الجديد بعد إنشاء برنامج Novo Nordisk Foundation Quantum Computing Programme (NQCP) الذي يهدف إلى خلق واحدة من أولى حواسيب الكم الطبيعية والقابلة للتطبيق بشكل عام في العالم.

كما قامت مجموعة Novo بإنشاء The Quantum Foundry، شركة ذات مسؤولية محدودة لتطوير المواد الكمية ورقائق الكم، بين أمور أخرى. وأشار البيان الصحفي إلى أن الحكومة الدنماركية ملتزمة أيضًا بإنفاق ما يعادل 160 مليون يورو على أبحاث التقنية الكمية، والتي يجعلها أعلى استثمارات في العالم للفرد في هذا المجال حاليًا، مع مساهمة المانحين الخاصين بما في ذلك مؤسسة Novo Nordisk. تشكل الصناعات الحيوية والتقنيات الكمية جزءًا مهمًا من التطورات الحديثة في العلوم وتقنيات المستقبل، وتوفر فرصًا مثيرة للابتكار ودفع التطور العلم والتكنولوجي بصورة جذرية.

تركز الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا الكمية على تطوير الحوسبة الكمية والمواد الكمية وأنواع أخرى من التكنولوجيا الكمية التي يمكن أن تسهم في تسريع تقدم العلوم الحيوية وتطوير علاجات أفضل للأمراض. وقد وجدت الشركات الناشئة في هذا المجال دعمًا قويًا من Novo Holdings، الذي يعتبر منظمة تحمل المسؤولية الاجتماعية وتسعى إلى تقديم تكنولوجيا متقدمة لخدمة قضايا الصحة والعلوم المعاصرة. وتعزز هذه الاستثمارات والمبادرات التقنية مكانة الدانمرك كواحدة من القادة في مجال التكنولوجيا الكمية على المستوى العالمي، مما يؤدي إلى تحسين الابتكار وتطور البحوث الطبية في العديد من المجالات. انكشاف المزيد عن إمكانات التكنولوجيا الكمية واستثمار في هذا المجال يعتبر خطوة مهمة نحو مستقبل واعد ومرن للصناعات الحيوية والتكنولوجية في دانمرك والعالم.

شاركها.
© 2024 خليجي 247. جميع الحقوق محفوظة.