Smiley face
حالة الطقس      أسواق عالمية

تم في يوم أمس تدشين خدمات بوابة (زاول) عبر منصة وزارة الداخلية الإلكترونية (أبشر أعمال) بحضور المدير العام المكلف اللواء الركن شايع سالم الودعاني، وبمبادرة من المديرية العامة لحرس الحدود وتحت رعاية وزير الداخلية الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف. تهدف بوابة (زاول) إلى تسهيل إصدار تصاريح دخول الموونئ وصعود السفن للأفراد والمركبات والمعدات، بالإضافة إلى الخدمات البحرية الأخرى مثل الإبحار والصيد والنزهة والغوص والأبحاث، مما يُسهل الإجراءات دون الحاجة لزيارة مقار حرس الحدود.

وتعد هذه البوابة خطوة نحو تطوير وتحديث خدمات الحرس الحدودي لتلبية احتياجات المستفيدين وتسهيل عمليات دخول الموانئ والإبحار والصيد. تشمل الخدمات التي يتيحها التطبيق إصدار التصاريح للدخول والخروج من الموانئ للأفراد والمركبات والمعدات، بالإضافة إلى تفويض قيادة القبطان للواسطات البحرية وتقديم الخدمات للشركات البحرية بمختلف أنشطتها. الهدف من تطوير هذه الخدمات هو تحسين جودة الخدمات وتسهيل الإجراءات الإدارية وتوفير الوقت والجهد للمستفيدين.

ويعمل التطبيق على تيسير عمليات النقل البحري والبري ودعم قطاع السياحة والترفيه والشحن والتخليص الجمركي، بالإضافة إلى دعم الاستيراد والتصدير والشركات المتعاقدة مع الموانئ وشركات صيد الأسماك. يهدف التطبيق أيضًا إلى تسهيل العمليات التجارية والسياحية عن طريق توفير وسيلة إلكترونية لتقديم الطلبات وإصدار التصاريح دون الحاجة للتواجد شخصيًا في المقرات الإدارية.

يأتي تدشين بوابة (زاول) ضمن التوجه نحو تطوير الخدمات الإلكترونية في المملكة العربية السعودية وتبسيط الإجراءات الإدارية لتحقيق التحول الرقمي وتوفير بيئة مناسبة للأعمال والاستثمار. يساهم هذا التوجه في تعزيز الاقتصاد الوطني وتحسين بيئة الأعمال لجذب المستثمرين وتحفيز النمو الاقتصادي. ويعكس تطوير هذه الخدمات الاهتمام الكبير من الحكومة السعودية بتطوير البنية التحتية للقطاعات الخدمية وتحسين جودة الحياة للمواطنين والمقيمين في المملكة.

يشكل تدشين بوابة (زاول) خطوة مهمة نحو تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030 في خدمة المواطنين وتحسين بيئة الأعمال والاستثمار. تعكس هذه البوابة التزام الحكومة السعودية بتطوير الخدمات الحدودية والبحرية وتبسيط الإجراءات الإدارية وتحقيق التحول الرقمي. يُتوقع أن تسهم هذه الخدمات في تحسين سير العمليات وتوفير الوقت والجهد للمستفيدين، مما يعزز التنمية المستدامة وتعزز دور المملكة كمركز رئيسي للأعمال والاستثمار في المنطقة.

شاركها.
© 2024 خليجي 247. جميع الحقوق محفوظة.