Smiley face
حالة الطقس      أسواق عالمية

نعى سمو الشيخ عمر بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، المغفور له الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان الذي توفي يوم الأمس. وأعرب سموه عن الحزن الشديد والأسى والصدمة لهذا الفقيد، الذي كان يمثل مثالاً في الإخلاص والتفاني لخدمة الوطن والمجتمع.

تحدث سمو الشيخ عمر بن زايد آل نهيان عن الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان بكلمات مؤثرة ومليئة بالتقدير، مشيراً إلى أهمية جهوده في خدمة المجتمع وتطوير الوطن. كما تمنى سموه للفقيد الرحمة والمغفرة والدخول في الجنة، وطلب من الله أن يمنحنا الصبر والسلوان في هذا الوقت العصيب.

تأثر الكثير من الناس برحيل الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان، لما كان يمثله من قيم ومبادئ نبيلة وعطاء للمجتمع. فقد كان الفقيد مثالاً للتضحية والتفاني في خدمة الوطن والناس، ولهذا تمنى الجميع الرحمة لروحه والدعاء له بالغفران.

تجلت ردود الفعل المؤلمة على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث عبر المغردون عن حزنهم وأسفهم لرحيل الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان. وقدموا التعازي لعائلته وذويه، مشيدين بإنجازاته وعطاءه الكبير للوطن.

بموت الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان، فقد فقدت الإمارات أحد رواد التطوع والعمل الإنساني، الذي كرس حياته لخدمة المجتمع وتقديم المساعدة للفقراء والمحتاجين. يظل إرثه العظيم حاضراً في قلوب الناس وسيظل مصدر إلهام للعديد من الأجيال القادمة.

إن رحيل الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان يعتبر خسارة كبيرة للإمارات وللمنطقة بأسرها، حيث كان يمتلك تأثيراً كبيراً في مجال العمل الخيري والإنساني. ومن الجدير بالذكر أنه سيظل محفوراً في ذاكرة الشعب الإماراتي كرمز للتضحية والعطاء.

شاركها.
© 2024 خليجي 247. جميع الحقوق محفوظة.