Smiley face
حالة الطقس      أسواق عالمية

بعد مرور أكثر من قرن ونصف على إلغاء العبودية في أمريكا، لا يزال العنصرية والظلم تجاه السود مستمراً حتى اليوم. تظهر هذه النقمات بوضوح في حياة العائلات الأفريقية الأمريكية، من خلال مشاكل العدالة والتمييز الذي يتعرضون له. يتناول الفيلم الوثائقي “طريق الدولار الفضي” قصة إحدى العائلات السود في بوفورت بكارولينا الشمالية، التي تعاني من التضييق والظلم الجائر الذي تمارسه الشركات البيضاء ضدهم.

تبين الأفلام الوثائقية معاناة ومأساة السود في أمريكا، وعدم المساواة والظلم الذي يتعرضون له. تم استخدام مواضيعهم كنقطة انطلاق لإنتاج أعمال سينمائية تسلط الضوء على حياتهم ومعاناتهم. يتجلى هذا في قصة عائلة “ريلز” التي تعيش على أرضها التي توارثتها منذ أكثر من قرن ونصف، والتي تعاني من تهديدات شركات البيض ومحاولاتها للإستيلاء على أرضهم بطرق غير شرعية.

حلف السلطة والمال يتيح للرجال البيض تلاعب قرارات العدالة والمؤسسات لصالحهم على حساب الأقليات السوداء. يتناول الفيلم تجربة عائلة “ريلز” التي تواجه التهديدات والتضييق من قبل شركات البيض التي تسعى للإستيلاء على أرضهم بأي ثمن. تحاول العائلة الدفاع عن حقوقها وتاريخها العريق رغم كل الصعاب والتحديات التي تواجهها.

بغض النظر عن المصاعب والمشاكل، تظل عائلة السود الأمريكية متمسكة بأرضها وتاريخها العريق. يستند المخرج “راؤول بيك” إلى وثائق تاريخية وشهادات شهود العيان لكشف الظلم التاريخي الذي تعرضت له تلك العائلة. يوضح الفيلم كيف تم تلاعب النظام القضائي الأمريكي وانحيازه ضد السود ولصالح البيض في محاولة للإستيلاء على أرضهم بطرق غير مشروعة.

“راؤول بيك”، المخرج السوداني الناشط في مجال حقوق الإنسان، يعري من خلال فيلمه الوثائقي النظام القضائي الأمريكي والانتهاكات التي تمارس ضد السود. يستند الفيلم على وقائع تاريخية وشهادات شهود العيان لتسليط الضوء على الظلم التي تعرضت له عائلة “ريلز” جراء تهديدات الشركات البيض. يعتبر الفيلم صرخة قوية ضد الطغيان والتمييز العنصري في أمريكا، ويوضح كيف يُعابر النظام القضائي عن العدالة وحقوق الإنسان بينما ينتهكها في الواقع.

شاركها.
© 2024 خليجي 247. جميع الحقوق محفوظة.