Smiley face
حالة الطقس      أسواق عالمية

أعلن مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية عن تقديم السعودية مبلغ يزيد عن 600 مليون دولار لحماية 370 مليون طفل سنويًا من مرض شلل الأطفال وانتشال الملايين من حالة الفقر في 33 دولة عضوًا في البنك الإسلامي للتنمية. تم توقيع مذكرة تعاون بين المركز ومؤسسة بيل وميليندا غيتس الخيرية خلال اجتماع في مدينة الرياض. وجاء في المذكرة تقديم المملكة 500 مليون دولار على مدى خمس سنوات لمبادرة عالمية للقضاء على شلل الأطفال، بالإضافة إلى دعم صندوق العيش والمعيشة بمبلغ 100 مليون دولار.

تتضمن المساهمة السعودية من خلال مركز الملك سلمان للإغاثة دعم صندوق العيش والمعيشة، الذي يعد أكبر مبادرة تنموية في الشرق الأوسط، بهدف القضاء على الفقر في 33 دولة عضوا في البنك الإسلامي للتنمية. تهدف هذه المساهمة الى تعزيز الرعاية الصحية الأولية والقضاء على الأمراض المعدية القابلة للوقاية ودعم صغار المزارعين وتوفير التحسينات الأساسية في الهيكل التحتي.

من جهتها، ستقدم مؤسسة بيل وميليندا غيتس مساهمات بقيمة 15 مليون دولار من أجل تمويل “صندوق شلل الأطفال في أفغانستان”، بهدف تعزيز نظم الرعاية الصحية في أفغانستان وتعزيز الجهود المبذولة للقضاء على شلل الأطفال وضمان توفير الخدمات الصحية اللازمة للأطفال الأكثر ضعفًا وتأثرًا.

المملكة العربية السعودية ومؤسسة بيل وميليندا غيتس ستقدمان مبالغ مماثلة تبلغ أربعة ملايين دولار للتعامل مع الحاجات الإنسانية الحادة في غزة، حيث ستكون هذه المساهمة عبارة عن منح إغاثية إنسانية لتقديم الرعاية الصحية الأساسية وتأمين الخدمات الأساسية في المياه والصرف الصحي.

بالإضافة إلى ذلك، ستساهم المملكة ومؤسسة بيل وميليندا غيتس في تمويل “صندوق العبّارات”، الذي يهدف إلى توفير الوصول الآمن للأطفال إلى المناطق المدمرة في ظل الأوضاع الإنسانية الصعبة في اليمن وسوريا والمناطق الأخرى المتأثرة بالنزاعات والحروب.

إن المساهمات السخية التي تقدمها السعودية ومؤسسة بيل وميليندا غيتس تعكس التزامهما بتحسين الظروف المعيشية للأطفال والفقراء في مناطق مختلفة من العالم، وتعكس أيضًا دورهما الإنساني الكبير في مجال العمل الإنساني والإغاثي.

شاركها.
© 2024 خليجي 247. جميع الحقوق محفوظة.