Smiley face
حالة الطقس      أسواق عالمية

في تصريح للمسؤول في البنك المركزي الأوروبي بيير ونش يوم الاثنين أكد أن “خفض الفائدة في يوليو ليس أمراً محسوماً”. وأضاف أنه ربما يتم اللجوء إلى خفض الفائدة مرتين هذا العام، ما لم تحدث أخبار سيئة، وأنه ما زال يرغب في أن تبقى السياسة النقدية قليلاً مقيدة. وأشار إلى أن خفض الفائدة مرة أخرى في يوليو قد يؤدي إلى تفسير أن البنك يعتزم القيام بذلك في كل اجتماع، وهو ما قد يؤدي إلى تقييم مبالغ فيه قد يتجاوز الحدود. وأشار إلى أن قرار يونيو يجب أن يكون عن إدارة التوقعات، وأنه يشعر بالراحة بخفض الفائدة في يونيو، لكنه يعارض إعلان أن البنك سيقوم بذلك في كل اجتماع.

على الرغم من هذه التصريحات من المسؤول في البنك المركزي الأوروبي، يبدو أن زوج العملات EUR/USD يعود للتراجع لاختبار مستوى 1.0700 في وقت كتابة هذا التقرير.

بالنسبة لتصريحات ونش، يبدو أن خفض الفائدة في يوليو ليس أمرا محسوما بعد، مع التحفظ على أهمية إدارة توقعات السوق وعدم التسرع في تقييم المخاطر. ويعكس تحرك زوج العملات EUR/USD تأثيراً فورياً لهذه التصريحات على أسواق العملات، حيث تقلصت الزيادة في الزوج ليختبر مستوى 1.0700.

من المهم أن يأخذ المتداولون هذه التصريحات بعين الاعتبار عند تحليل سوق العملات واتخاذ القرارات الاستثمارية، حيث يظهر تأثير أي تصريح من مسؤولي البنك المركزي الأوروبي على حركة الأسواق. ومن الضروري النظر في جميع العوامل المؤثرة على سوق العملات لتقدير الاتجاهات المستقبلية وتحديد الخطط الاستثمارية السليمة. وبصورة عامة، يجب أن تكون استراتيجيات التداول مرنة وقادرة على التكيف مع التغيرات المفاجئة في الأسواق المالية.

شاركها.
© 2024 خليجي 247. جميع الحقوق محفوظة.