Smiley face
حالة الطقس      أسواق عالمية

قد أكد المرشد الإيراني علي خامنئي أن قضية غزة أصبحت اليوم قضية أولى في العالم، مشيراً إلى أن التطبيع بين دول عربية وإسرائيل لن يحل الأزمات في المنطقة. وأكد خامنئي أن إسرائيل وداعميها لن يتمكنوا من تجاهل قضية غزة وسط التحركات الدولية والاحتجاجات الطلابية في دول مختلفة حول العالم.

وأشار خامنئي إلى أهمية زيادة الضغط على إسرائيل يوماً بعد يوم وعدم السماح بتجاهل قضية غزة. كما أعرب عن انتقاده لتدخل الشرطة في الجامعات الأمريكية لقمع الدعم للفلسطينيين، مشيراً إلى أن تعامل الحكومة الأمريكية مع الطلاب كشكل من أشكال التورط مع إسرائيل في جرائمها في غزة.

وفي سياق متصل، أشار خامنئي إلى أن التطبيع بين دول عربية وإسرائيل لن يحل أزمة الشرق الأوسط، وأن القضية الفلسطينية هي جذر المشكلة. وأكد على أنه يجب إعادة فلسطين إلى أصحابها الأصليين، سواء كانوا مسلمين أو مسيحيين أو يهود.

وأكد خامنئي على أن القضية الفلسطينية هي قضية حقوقية، وأن يجب على الشعب الفلسطيني أن يقرر مصيره ومستقبله، ويقرر كيفية التعامل مع الصهاينة على أرضهم. ودعا خامنئي إلى عدم التساهل مع إسرائيل وضرورة الصمود والمقاومة لاستعادة فلسطين وحقوق الشعب الفلسطيني.

وختم خامنئي كلماته بالتأكيد على أن القضية الفلسطينية لن تحل إلا بإعادة الأرض إلى أصحابها الأصليين واحترام حقوقهم وقدرتهم على تقرير مصيرهم، مشيراً إلى أن التطبيع مع إسرائيل لن يكون حلاً للأزمات في المنطقة وأنه يجب الاستمرار في دعم القضية الفلسطينية ومطالبها.

شاركها.
© 2024 خليجي 247. جميع الحقوق محفوظة.