Smiley face
حالة الطقس      أسواق عالمية

حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أعلنت أن العمال الفلسطينيين يواجهون تنكيلًا وتعذيبًا وملاحقة وعنصرية وحصارًا وضغوطًا وحرمانًا من حقوقهم الأساسية. وأكدت أن هذه الانتهاكات ارتفعت في ظل الهجمات الوحشية التي تشنها إسرائيل ضد الشعب الفلسطيني. وقد صدر هذا البيان بمناسبة اليوم العالمي للعمال في الأول من مايو من كل عام.

وطالبت حماس بكشف جرائم الاحتلال الإسرائيلي ضد العمال الفلسطينيين، وحثت الحركات العمالية حول العالم بعدم التعامل مع شركات الشحن الإسرائيلية وتكثيف المقاطعة ضد الاحتلال. ومنذ السابع من أكتوبر 2023، شن الجيش الإسرائيلي حرباً دموية على قطاع غزة بدعم أميركي، وزادت الاعتداءات على الفلسطينيين في الضفة الغربية، بما في ذلك القدس.

حثت حماس المنظمات والمؤسسات الدولية على كشف جرائم الاحتلال ضد العمال الفلسطينيين، وطالبت برفع الحصار الظالم عن غزة الذي يؤثر سلباً على حياة العمال. وقد تم حصار غزة منذ 17 سنة، حيث أجبرت الحرب الأخيرة شخصين من سكانها على النزوح إلى ظروف مأساوية.

دعت حماس الحركات والنقابات والاتحادات العمالية حول العالم إلى تنظيم فعاليات تضامنية تدعم حقوق العمال الفلسطينيين وتدين الظلم الذي يتعرضون له، وتطالب بوقف العدوان وإنهاء الاحتلال. وأكدت أن الاحتلال يرتكب جرائم إبادة جماعية ضد الشعب الفلسطيني منذ اكثر من نصف قرن، مع تضاعف الأعداد خلال الهجوم على غزة.

تسببت الحرب على غزة في مقتل وجرح أكثر من 112 ألف شخص، بينهم العديد من الأطفال والنساء، بالإضافة إلى تسببها في مجاعة وفقدان حوالي 10 آلاف شخص تحت أنقاض المباني المدمرة. وسيكون من الضروري للمنظمات الدولية والهيئات الحقوقية الكفاح من أجل إنهاء هذه الانتهاكات والحصار الظالم على غزة وضمان حقوق العمال الفلسطينيين.

شاركها.
© 2024 خليجي 247. جميع الحقوق محفوظة.