Smiley face
حالة الطقس      أسواق عالمية

يعشق المراهنون سباق كنتاكي ديربي لعدة أسباب. ليس فقط بسبب البهاء والبهجة التي تحتفل بها، بل أيضًا بسبب الفرصة الرائعة التي يمكن أن تحدث إذا كانت الأمور تسير بالطريقة التي تنشدها. فالسباق يمتاز بالحدثة والفوضى، حيث تكون الأمور في حالة من التشتت عند وضع 20 حصانًا من أفضل الخيول في العالم في بوابة البداية. وقد شهد العامين الماضيين فوزًا غير متوقعًا لكل من Mage (15-1) وRich Strike (80-1)، مما قدم فرصًا هائلة لأولئك الذين توقعوهم.

هذا العام يتصدر الحقل الحصان رقم 17، فيرسنيس (5-2)، الذي فاز بكأس الختام للجيفنيل، والحصان رقم 2، سيرا ليون (3-1). وعلى الرغم من وجود نجمين مفضلين في المقدمة، فإن هذا السباق مهيأ لاختيارات متنوعة بسبب الثغرات الموجودة في النجمين. لفيرسنيس، يعتقد الجميع إما أنه سيفوز بالسباق بسبب أنه يحصل على السباق الذي يريده وينهي السباق أو أنه سينهي بين آخر الحشود بسبب عدم قدرته على التكيف مع الامور متشتتة. بينما هناك شكوك كثيرة فيما يتعلق بسيرا ليون، حيث يروج البعض إلى فشله في التقدم بسبب نمطه البطيء.

هناك العديد من الخيول الباهتة التي يمكن أن تنجح في السباق وتحقق الفوز. بما في ذلك الحصان رقم 7، هونور ماري (20-1)، الذي لم يحقق سوى أداء قويا في لويزيانا ديربي بتصنيف 2. إن كان لدى هونور ماري فرصة للمرور بسلاسة، فإن لديه السرعة والعقلية لمقارعة هذا الحقل. وربما سيكون اختيارًا شائعًا، لذا لا تستغرب إذا تم تخفيض الرهان قبل وقت الانطلاق.

كما يأتي الحصان رقم 18، سترونجهولد (20-1)، الذي يتمتع بالقدرة على التعامل مع الفوضى. ويتميز قدرته على إغلاق السباقات بفضل فوزه المتتالي في سان لاند ديربي وسانتا انيتا ديربي. أما الحصان رقم 15، دومستيك برودكت (30-1)، فلا يمتلك السرعة الكافية لإحداث صدمة في الحقل، ولكنه أظهر قدرته على الاغلاق والتحسن بمساعدة إيراد أورتيز جونيور. فإذا كانت الأمور تسير بشكل صحيح له، فإنه يمكنه أن يضيف قيمة إضافية للرهانات الفرعية.

شاركها.
© 2024 خليجي 247. جميع الحقوق محفوظة.