Smiley face
حالة الطقس      أسواق عالمية

كشفت FKA تويغز أنها قامت بإنشاء نسخة اصطناعية من ذاتها باستخدام الذكاء الاصطناعي، معتبرةً في الوقت نفسه أن الـ deepfakes غير المصرح بها لا تقبلها. تويغز الفنانة البريطانية-المغنية-الراقصة كشفت أنها طورت نسخة من نفسها باستخدام تقنية الـ deepfake، خصيصاً للتفاعل مع المعجبين عبر الإنترنت. تم إنشاء الـ deepfakes باستخدام الذكاء الاصطناعي لعمل صورة أو فيديو لشخص ما عن طريق تلاعب وجههم أو جسدهم. وفقًا لمجلة رولينغ ستون، ستأتي النسخة الاصطناعية للفنانة بلقب “AI تويغز”، وستتحدث بعدة لغات. وسيتم اطلاقها في وقت لاحق من هذا العام لمساعدتها على البقاء على اتصال مع المعجبين بينما تركز على عملها الفني الجديد. في سياق متصل، قدمت تويغز شهادتها خلال جلسة استماع في الكونغرس الأمريكي حول قانون “No Fakes Act” الذي يهدف إلى معاقبة تقليد الشخصيات العامة غير المصرح به وحمايةها من استخدام أسمائهم وصورهم وشبههم بواسطة الذكاء الاصطناعي. تحدثت تويغز عن أغاني وتعاونات مع فنانين آخرين تم نشرها عبر الإنترنت بدون علمها ومدى تأثير ذلك عليها. كما أضافت “لقد أمضيت سنوات في تطوير علامتي التجارية، وهي شيء يخصني ولا ينبغي استخدامه من قبل غيري بغرض تجاري أو ثقافي أو حتى فقط للتسلية.” وأشارت إلى أن معرفتها وفنها هما جزء من شخصيتها، التي يتعين حمايتها بكل الطرق الممكنة. وختمت بالقول “أنا أنا، أنا إنسان، ويجب علينا حماية ذلك.” جدير بالذكر أن مجموعة من الفنانين وقعوا مؤخرًا على رسالة مفتوحة تعارض استخدام الذكاء الاصطناعي لـ”سرقة” أصواتهم وتحبيرهم. يُذكر أيضًا أنه تم تعديل تشريعات المملكة المتحدة لجعل إنشاء صور “deepfake” جنسية محرمًا وجرمًا يعاقب عليه بالسجن في إنكلترا وويلز. ستواجه أي شخص ينتج صورًا جنسية صريحة لشخص بالغ دون موافقته عقوبة جنائية وغرامة غير محدودة. سيشمل ذلك أيضًا القصد من نشر هذه الصور أو عدم القصد، حسبما أكدت وزارة العدل البريطانية.

شاركها.
© 2024 خليجي 247. جميع الحقوق محفوظة.