Smiley face
حالة الطقس      أسواق عالمية

أجرى اختبار محدث لتقييم أداء أنظمة تجنب التصادم الخمس الشرور من عشرة سيارات دفع رباعيات SUV الصغيرة الشهيرة، ولم تظهر نتائج ممتازة سوى لطراز سوبارو فورستر 2023-2024 الذي حصل على تقييم جيد.

وأعلنت المعهد الأمريكي للسلامة على الطرق والذي يموله صناعة التأمين نتائج أولى لبرنامج اختبار التصادم الأمامي بين السيارات الجديدة، الذي يهدف إلى تشجيع شركات السيارات على تحسين أنظمة تجنب التصادم. وقال ديفيد هاركي، رئيس المعهد، “إن الغالبية العظمى من السيارات الجديدة تأتي مزودة بنظام الفرامل الآلية الطارئة، وتظهر أبحاثنا أن هذه التكنولوجيا تمنع نصف كل حوادث التصادم الأمامية. ويستهدف هذا التقييم الجديد والصعب حوادث الاصطدام الأمامي إلى الوراء الخطيرة التي لا تزال تحدث”.

وتم تصنيف السيارات حسب تصنيفان: جيد ومقبول ومحتشم وضعيف. وكانت السيارة الصغيرة سوبارو فورستر الوحيدة التي حصلت على تصنيف جيد. حصلت هوندا CR-V وتويوتا RAV4 على تصنيف مقبول، في حين حصلت فورد إسكيب، وهيونداي توسون، وجيب كومباس على تصنيف محتشم، وتم تصنيف شيفروليه إكوينوكس، ومازدا CX-5، وميتسوبيشي أوتلاندر، وفولكس واجن تاوس كضعيفة.

هذا البرنامج الجديد يستند إلى نجاح برنامج المعهد الأصلي لتجنب التصادم الأمامي الذي كان يتناول فقط حوادث التصادم بسرعات منخفضة وكان يشمل فقط سيارات الركاب. وقد تناول الاختبار المحدث حوادث التصادم التي وقعت بسرعات أعلى – تصل إلى 43 ميلا في الساعة – ولأول مرة تم تقييم كيفية اكتشافها للشاحنات الكبيرة والدراجات النارية التي توقفت، بالإضافة إلى سيارات الركاب.

وتم إجراء الاختبارات بثلاث سرعات لكل نوع من السيارات. ويعكس التقييم الجديد نسبة أكبر بكثير من الحوادث ذات التصادم الأمامي إلى الخلف المبلغ عنها لدى الشرطة، بما في ذلك العديد من الحوادث الأكثر شدة، حسبما ذكر الباحثون.

خلال الاختبارات، تم تقييم نظام وتحذير تصادم السيارات والفرامل الآلية الطارئة للسيارات الركاب والدراجات النارية، وتم تقييم أنظمة تحذير تصادم الشاحنات فقط. وعلى الرغم من أن البيانات الحيوية تشير إلى أن أنظمة تجنب الاصطدام الأمامي تقضي على حوادث التصادم بسرعات أعلى، إلا أن الاختبار الأصلي لم يوفر وسيلة لقياس أداء الأنظمة الخاصة بهذه السرعات الأعلى. وأظهرت الأبحاث الإضافية التي أجراها المعهد أن الأنظمة الحديثة أقل فعالية في منع الحوادث مع الدراجات النارية والشاحنات المتوسطة أو الثقيلة مما هي عليه في منع الحوادث مع سيارات الركاب الأخرى.

أثناء الاختبار، تمكنت سوبارو فورستر من تجنب الاصطدام مع الهدف من سيارة الركاب في كل سرعة اختبار، تجنبت اصطدام الهدف من الدراجة النارية عند 31 و 37 ميلا في الساعة، وتباطأت بمتوسط 30 ميلا في الساعة قبل اصطدامها بالهدف من الدراجة النارية في اختبارات السرعة 43 ميلا في الساعة حسبما أفاد الباحثون. “كما جاء تحذير تصادم الأمامي أكثر من 2.1 ثانية المطلوبة قبل الوقت المقدر للتأثير في جميع هذه الاختبارات وكذلك في تلك التي أُجريت بالعربة بالتوأم”، حسبما جاء في التقرير. “بالطبع، الحوادث التي تحدث بسرعات أعلى أخطر”، قال ديفيد كيد، عالم الأبحاث الأول في المعهد الأمريكي الذي قاد تطوير التقييم الجديد، في بيان. “وغالبا ما يحدث الحوادث المميتة عندما تكون السيارة التي تتعرض للاصطدام هي شاحنة كبيرة، وغالبا ما تقتل الدراجين عندما يتعرضون للاصطدام الخلفي من سيارة ركاب، حيث إن دراجتهم لا توفر حماية من التأثير”. لمزيد من التفاصيل حول التقييم، بما في ذلك النتائج المحددة لكل طراز، انقر هنا وهنا.

شاركها.
© 2024 خليجي 247. جميع الحقوق محفوظة.