Smiley face
حالة الطقس      أسواق عالمية

قررت منظمة “المطبخ المركزي العالمي” استئناف عملياتها في قطاع غزة بعد شهر من توقفها بسبب وقعة مقتل 7 من موظفيها في غارة جوية إسرائيلية. وذكرت المنظمة أن لديها 276 شاحنة تحمل ما يعادل 8 ملايين وجبة جاهزة للتوزيع عبر معبر رفح، وسترسل شاحنات أخرى من الأردن إلى غزة. وأعربت المؤسسة عن تركيزها على إطعام أكبر عدد ممكن من الأفراد في القطاع، واصفة الوضع الإنساني هناك بأنه لا يزال سيئًا.

قبل توقفها، قامت المنظمة بتوزيع أكثر من 43 مليون وجبة في غزة ابتداءً من أكتوبر، وهو ما يمثل نسبة 62% من إجمالي مساعدات المنظمات الدولية غير الحكومية في القطاع. كما أعلنت المنظمة عن استمرار جهودها في تقديم المساعدات الإنسانية للمتضررين في غزة بشكل مستمر ومكثف، للمساهمة في تخفيف الأوضاع الصعبة التي تعيشها السكان هناك.

أثار مقتل 7 موظفين من المنظمة غضبًا كبيرًا لدى المنظمات الدولية والحكومات الغربية، مما دفع الجيش الإسرائيلي إلى إجراء تحقيق في الواقعة. وفي بيان، اعترف الجيش باخطاء خطيرة تسببت في الهجوم على سيارات المنظمة الإغاثية، مشيرًا إلى أن ذلك كان نتيجة لخلل وتقصير في عملية تحديد الهدف واطلاق النار. من جانبها، ردت المنظمة بتصريحات تشكك في نتائج التحقيق الإسرائيلي وأكدت أن القافلة لم تشكل تهديدًا ولم تحمل أي أسلحة.

يأتي استئناف عمليات المنظمة في غزة في وقت تزداد فيه الحاجة إلى المساعدات الإنسانية نتيجة لتدهور الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والصحية في القطاع. ويأمل الناشطون والمنظمات الدولية في تعزيز الجهود لتوفير المزيد من المعونات للمحتاجين في غزة وتحسين وضعهم المعيشي والصحي بشكل عام. وفي هذا السياق، تعتبر المنظمة “المطبخ المركزي العالمي” دورها حيويًا في تلبية احتياجات السكان في القطاع في ظل ظروف إنسانية صعبة.

شاركها.
© 2024 خليجي 247. جميع الحقوق محفوظة.