Smiley face
حالة الطقس      أسواق عالمية

ارتفعت أسعار الذهب للجلسة الثانية على التوالي اليوم الخميس بعد أن أشار مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) إلى أنه لا يزال يميل إلى خفض أسعار الفائدة في نهاية المطاف. وزاد الذهب بنسبة 0.3% إلى 2325.02 دولار للأوقية، بعدما ارتفع بأكثر من واحد في المئة في الجلسة السابقة، وازدادت العقود الآجلة للذهب بنسبة واحد في المئة إلى 2334.40 دولارا. وكان المركزي الأمريكي قد ثبت أسعار الفائدة وأكد جيروم باول رئيس البنك المركزي أن الخطوة التالية ستعتمد على البيانات مع استبعاد أي زيادة محتملة.

وقال مات سيمبسون كبير المحللين لدى سيتي إن المتداولين شعروا بالارتياح بإغلاق باول الباب أمام المزيد من الارتفاعات، مما ساعد أسعار الذهب على الارتفاع مرة أخرى فوق 2300 دولار. ويعتبر انخفاض أسعار الفائدة عاملًا جاذبًا لحيازة المعدن النفيس الذي لا يحقق عوائدًا. وأيضًا ارتفعت الفضة في المعاملات الفورية بنسبة 0.4% إلى 26.75 دولار للأوقية، في حين ارتفع البلاتين بنسبة واحد في المئة إلى 959.40 دولار واستقر البلاديوم عند 953.30 دولار بزيادة تبلغ 0.5%.

وتشير التوقعات إلى استمرار ارتفاع أسعار الذهب في ظل إشارات من مجلس الاحتياطي الاتحادي باتجاه خفض أسعار الفائدة. وهذا يعزز جاذبية حيازة المعدن النفيس كبديل آمن للاستثمار في ظل التقلبات الاقتصادية. ومع ذلك، يجب متابعة التطورات الاقتصادية العالمية وقرارات مجلس الاحتياطي الاتحادي للتأكد من استمرار اتجاه الذهب.

ويركز المستثمرون على المؤشرات الاقتصادية الرئيسية مثل معدلات البطالة والتضخم والنمو الاقتصادي لتحديد اتجاه أسعار الذهب. ومن المهم أن تظل البيانات اقتصادية قوية لدعم الاستثمار في المعدن الثمين. ومن الجدير بالذكر أن ارتفاع أسعار الذهب يعكس عادة التوترات الجيوسياسية والاقتصادية في العالم، وهو ما يدفع المستثمرين نحو الأصول الآمنة مثل الذهب. وبالتالي، من المحتمل أن تظل أسعار الذهب مستقرة أو مرتفعة في الفترة القادمة.

شاركها.
© 2024 خليجي 247. جميع الحقوق محفوظة.