Smiley face
حالة الطقس      أسواق عالمية

قام الجيش الإسرائيلي بقصف عدة مناطق في قطاع غزة يوم الخميس بعد ارتكابه 3 مجازر جديدة، في حين استمرت المقاومة الفلسطينية في استهداف قوات الاحتلال في ممر نتساريم بين شمال وجنوب القطاع. ووفقًا لوزارة الصحة في غزة، قتل 28 شخصًا وأصيب 51 آخرين خلال الـ 24 ساعة السابقة، مما رفع عدد ضحايا العدوان على القطاع إلى ما يقارب 35 ألف شهيد و 77 ألف جريح.

وفي غضون ذلك، نفذ الطيران الإسرائيلي غارة على بيت حانون وقصفت المدفعية منطقة قليبو في شمال القطاع، وقامت قوات الاحتلال بقصف مناطق أخرى في وسط القطاع ومدينة غزة. وتم أيضًا قصف مسجد القسام في مخيم النصيرات وانتشال جثمانين في أعقاب الهجوم الإسرائيلي.

في سياق متصل، أعلنت كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة فتح أنها قصفت قوات الاحتلال في محور نتساريم برشقات صاروخية، وتصاعدت المعارك في عدة محاور وسط وشمال القطاع. من جانبها، قصفت سرايا القدس المنتمية لحركة الجهاد الإسلامي مقر الجيش الإسرائيلي في محيط مستشفى الصداقة على خط الإمداد لمحور نتساريم بقذائف الهاون.

وأعلن الجيش الإسرائيلي عن قصفه لأهداف تابعة لحماس والجهاد في القطاع مما أدى إلى إصابة 12 عسكريًا خلال 24 ساعة، وارتفاع عدد الجنود والضباط المصابين إلى 3330 شخص. وأشار الجيش إلى أن 248 منهم ما زالوا يتلقون العلاج، بينما يعاني 25 عسكريًا من جروح خطيرة. تستمر التصعيدات والاشتباكات في غزة مع استمرار العدوان الإسرائيلي والمقاومة الفلسطينية في ردعه.

جدير بالذكر أن آخر الأحداث تضمنت قصف الطيران الإسرائيلي والمدفعية لعدة مناطق في غزة واستهداف مراكز الجيش الإسرائيلي في محور نتساريم، مما أسفر عن سقوط ضحايا من الجانبين. وبينما يستمر النزاع، يظل السكان المدنيون في غزة يواجهون تهديدات متزايدة ويعيشون في ظروف إنسانية صعبة تتطلب تدخل دولي عاجل لحمايتهم ووقف العنف وإعادة الاستقرار للمنطقة. يجب اتخاذ إجراءات فورية لوقف التصعيدات وبدء عملية سلام شاملة تحقق الاستقرار والأمان للجميع.

شاركها.
© 2024 خليجي 247. جميع الحقوق محفوظة.