Smiley face
حالة الطقس      أسواق عالمية

أعربت الأمم المتحدة عن قلقها إزاء استخدام القوات الأمنية الأمريكية لإجراءات قاسية لتفريق الاحتجاجات المؤيدة للفلسطينيين في الجامعات الأمريكية. وأشار المفوض السامي لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة إلى أن بعض هذه الإجراءات تبدو غير متناسبة، مؤكداً على أن حقوق الحرية في التعبير والتجمع السلمي هما من الحقوق الأساسية والمشروعة. وجاءت هذه التصريحات خلال فترة تصاعد الاحتجاجات ضد الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة.

في جامعة كولومبيا في نيويورك، اقتحمت شرطة المدينة الجامعية واعتقلت عشرات من الطلاب المتظاهرين. بدأت العملية بإخلاء قاعة هاميلتون التي احتج فيها طلاب وأساتذة للمطالبة بوقف الحرب على غزة، وتم اعتقال العديد من المتظاهرين. هتف الطلاب بشعارات تدعم حرية فلسطين وينددون بالعنف الذي يمارسه الاحتلال الإسرائيلي. واستمرت هذه الاحتجاجات والاقتحامات لعدة ساعات قبل أن يتم اعتقال العديد من المشاركين.

وفي جامعة سان فرانسيسكو، قامت الشرطة بفض اعتصام سلمي بالعنف، كما أظهرت فيديوهات نشرت على وسائل التواصل الاجتماعي. بدأ الاعتصام في 18 أبريل، حيث طالب الطلاب بوقف التعاون الأكاديمي مع الجامعات الإسرائيلية وسحب الاستثمارات التي تدعم الاحتلال. توسعت الاحتجاجات إلى عدة جامعات في الولايات المتحدة، ومن ثم انتشرت إلى جامعات في دول أخرى مثل فرنسا وبريطانيا وألمانيا وكندا والهند.

تعبر هذه الاحتجاجات عن رفض الطلاب والشباب للحروب والأعمال العنيفة التي ترتكب بحق الفلسطينيين. وتطالب بالتوقف عن التعاون مع إسرائيل ومقاطعة الشركات التي تدعم الاحتلال. وتعكس هذه الاحتجاجات التضامن مع الشعب الفلسطيني ودعمهم لقضيتهم، وتشكل مظاهرة سلمية للدفاع عن الحقوق الإنسانية والعدالة.

تثير هذه الاحتجاجات قلقاً دولياً، حيث تأتي في ظل استمرار الحرب والانتهاكات الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني. وتشكل هذه الفعاليات جزءاً من التضامن العالمي مع فلسطين وتعبر عن رفض الشباب للظلم والقمع. وفي ظل هذه الأحداث، يجب على السلطات الأمريكية وغيرها احترام حقوق الطلاب والمشاركين في مثل هذه الاحتجاجات والسماح لهم بممارسة حقهم في التعبير والتجمع السلمي.

علينا جميعًا أن ندعم هذه الجهود السلمية والمشروعة لدفاع عن العدالة وحقوق الإنسان. وعلى المجتمع الدولي أن يتحد ويدعم الشعب الفلسطيني في نضالهم من أجل الحرية والعدالة. ويجب على القوى الأمنية والحكومات أن تحترم حقوق الإنسان وتضمن سلامة المتظاهرين وحقهم في التظاهر بسلمية وحرية.

شاركها.
© 2024 خليجي 247. جميع الحقوق محفوظة.