Smiley face
حالة الطقس      أسواق عالمية

تفاعل رواد منصات التواصل الاجتماعي مع مقطع فيديو يظهر اقتحام نشطاء مناصرين لفلسطين الجناح الإيطالي في معرض تونس الدولي للكتاب، حيث كانت تقام أنشطة ثقافية وجلسة نقاش بحضور السفير الإيطالي. خلال الاقتحام، احتج النشطاء على تعاون إيطاليا مع إسرائيل وطالبوا برحيل السفير. مظاهراتهم شملت هتافات نددت بإيطاليا وطالبت بحرية فلسطين.

انتشر الفيديو بشكل واسع على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث عبر المغردون عن استنكارهم لمشاركة إيطاليا في الصراع بين إسرائيل وفلسطين. قاموا بتسليط الضوء على رد فعل الشعب التونسي الذي رفض تواجد داعمين للحرب وشارك في طرد السفير الإيطالي من المعرض. كانت هذه الخطوة إشارة إلى إستنكار الحقوقيين لمواقف الدول التي تدعم العدوان.

توجه بعض المغردين بدعوات لطرد أي شخص يدعم حرب الاحتلال الإسرائيلي على غزة من أي مكان في العالم. تحلي هذه الخطوة بروح المقاومة والتضامن مع الشعب الفلسطيني المظلوم. كما تعكس قيم العدالة والحرية التي ينادي بها الناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي.

انطلقت الدورة الثامنة والثلاثون لمعرض تونس الدولي للكتاب بمشاركة 25 دولة، من بينها إيطاليا كضيف شرف. تم تخصيص برامج وأنشطة تضامنية مع الشعب الفلسطيني ونددت بالحرب التي يتعرض لها على يد إسرائيل. كان ذلك إشارة واضحة إلى انتفاضة الوعي والضمير الإنساني ضد الظلم والاضطهاد.

يجسد هذا الحدث تضامن الشعوب العربية والإسلامية مع القضية الفلسطينية ويظهر الرفض الشديد لأي تحالفات تدعم الاحتلال الإسرائيلي. يعكس موقف النشطاء الاجتماعيين الغضب العارم تجاه مواقف الدول التي تدعم الظلم والقتل. يعتبر هذا الحدث بمثابة منبر لتعبير الأفراد عن تضامنهم واستنكارهم لأي أعمال عدوانية تستهدف الأبرياء.

شاركها.
© 2024 خليجي 247. جميع الحقوق محفوظة.